منتدى الإتحاد العام الطلابي الحر*فرع الشلف*
السلام عليكم.
عزيزي الزائر.
تفضل بالدخول الى المنتدى ان كنت عضوا.
أو التسجيل ان لم تكمن عضو.
ادارة المنتدى

أنا أفكر إذن أنا موجود :!: :?: :!: :?:

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أنا أفكر إذن أنا موجود :!: :?: :!: :?:

مُساهمة من طرف الأمير في الأحد يونيو 21, 2009 3:26 am

إنها المقولة الشهيرة للفيلسوف ـ ديكارت ـ استوقفتني هذه العبارة كثيرا , وكنت أستغرب لماذا ربط ديكارت الوجود بالتفكير. فالدجاجة مثلا لا تفكّر أليست موجودة؟ الحجر الجماد لا يفكّر مع ذلك هو موجود.
إذن ما طبيعة العلاقة بين التفكير والوجود التي أشار إليها ديكارت هنا؟
أولا : ديكارت كان يتحدث عن نفسه وقال (أنا) أي (أنا الشخص..أنا الإنسان. لا معنى لوجودي إن لم أكن أفكّر)
المقصود هو الوجود المعنوي (الوجود الإنساني باعتباره مميَّزا ومختلفا عن أشكال ووظائف الوجود لدى كل الكائنات الإخرى).
فكأن هذه المقولة جواب عن السؤال التالي: ما الذي يميز اللإنسان ـ من حيث الوظيفة ـ عن باقي المخلوقات ؟
فالإنسان إن قارنّاه ببقية الكائنات نجده يشترك معها في كل الوظائف ـ بِغَضّ النظر عن مجالات أو أساليب هذه الوظائف ـ ك(الثكاثر..التغدية..التواصل..الغريزة..إلخ).
لكن ما يميزه فعلا هو أن الإنسان (كائن لديه القدرة على التفكير).
فلا معنى أن يحمل الإنسان بطاقة تعريفية تحمل إسم (إنسان) إن لم يُفعِّل هذه الوظيفة أي ( التفكير) وإلاّ فسيكون مساويا لباقي الكائنات في مختلف الوظائف الأخرى وبالتالي يفقد الإنسان تلك الخاصية المميزة (التفكير)
إذن أنا (الإنسان) أفكّر إذن أنا (باعتباري إنسان) موجود.
ثانيا:أود أن ألفت الإنتباه لمسألة أخرى في هذه المقولة الشهيرة: وهي كلمة (أنا) والتي كررها ديكارت مرتين. فأنا (أي أنا بنفسي وليس أحد آخر) أفكر إذن أنا ( بنفسي وبأفكاري ) موجود .
وليس بالتكرار الببّغائي لأفكار الآخرين هنا إشارة إلى الإبداع (ليس المقصود بالإبداع دائما أن نأتي بأفكار جديدة لم يسبق أن ذُكرت. لكن المقصود أن نفكّر لكن بوعي تام وبممارسة حقيقية لوظيفة التفكير...

الأمير

عدد المساهمات : 7
تاريخ التسجيل : 18/06/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى