منتدى الإتحاد العام الطلابي الحر*فرع الشلف*
السلام عليكم.
عزيزي الزائر.
تفضل بالدخول الى المنتدى ان كنت عضوا.
أو التسجيل ان لم تكمن عضو.
ادارة المنتدى

الاعتراف بالفشل هو بداية النجاح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الاعتراف بالفشل هو بداية النجاح

مُساهمة من طرف عبد الله بن آدم في الإثنين مايو 25, 2009 1:39 am

الاعتراف بالفشل هو بداية النجاح


البشر تواقّون إلى النجاح والإنجاز في حياتهم الشخصية والعملية ليس على مستوى المؤسسات والشركات فحسب، بل على مستوى الأشخاص أيضا ، ولكن النجاح الدائم حلم صعب المنال، لأن الإنسان جُبِل على المحاولة والخطأ والفشل أحيانًا، والفشل ليس أسوأ ما يصيبنا كما يعتقد الكثيرون‮ ‬مادام‮ ‬لن‮ ‬يكون‮ ‬المحطة‮ ‬الأخيرة‮ ‬في‮ ‬التجارب‮ ‬التي‮ ‬نمر‮ ‬بها‮ ‬،‮ ‬بل‮ ‬يصبح‮ ‬الفشل‮ ‬فضيلة‮ ‬حين‮ ‬يكون‮ ‬دافعًا‮ ‬للنجاح،‮ ‬وسلمًا‮ ‬للصعود‮ ‬والنهوض‮ ‬والدفع‮ ‬باتجاه‮ ‬الأفضل‮ ‬وتحقيق‮ ‬الأهداف‮.
والفشل في أبسط دلالاته يعني الإخفاق في تحقيق أو إنجاز أهداف محددة مسبقًا، وهو يصيب الإنسان في حياته أو عمله أو دراسته أو في إدارته، ودائمًا ما يثير الفشل لدى الناس الخوف والإحباط نظرًا لارتباطه بالعقاب الذي يتدرج من التوبيخ والازدراء إلى العقوبات الماديّة والمعنويّة كالخصم أو الضرب أو الفصل .. الخ) من جانب الآخرين، لكن الخوف من الفشل والشعور الدائم بالذنب والتخلي عن مهارة المحاولة والخطأ هو الفشل بعينه، بطبيعة الحال لا نستطيع أن نتجنب الفشل تمامًا، ولكن عندما نعلم أسباب الفشل عندئذ يمكننا علاجها وتحويل هذا الفشل إلى نجاح، وقد حدّد علماء النفس وخبراء الإدارة أسبابًا كثيرة للفشل منها ما يتعلق بالفرد نفسه من ضعف الهمة وقلة الخبرة، وتعجُّل النتائج والتسرع بالإضافة إلى نقص القدرات والنمطية والخوف المرضي من الفشل وعدم الثقة بالنفس، حيث يقع الفشل بلا شك حين يحدّث المرء‮ ‬نفسه‮ ‬بأن‮ ‬قدراته‮ ‬ووقته‮ ‬وخبرته‮ ‬لن‮ ‬تمكنه‮ ‬من‮ ‬النجاح؛‮ ‬فيقول‮ ‬الإنسان‮: ‬‭(‬لن‮ ‬أستطيع‮ ‬أن‮ ‬أفعل‮ .. ‬سوف‮ ‬يعوقني‮ ‬أمر‮ ‬ما‮.. ‬لن‮ ‬يسمح‮ ‬الوقت‮ ‬لي‮ .. ...)‬

للنجاح طريق واحد، وللفشل أبواب عدة، فمن السهل أن نجد ذرائع كثيرة نرجع إليها الفشل، لكن من الصعب حقًا هو أن نفسر لماذا ننجح؟!.. فهل ننجح عندما نضع أهدافاً واضحة ومحددة ونسلك درب الاجتهاد والجد والمثابرة لنصل إلى هذه الأهداف عبر خطط علمية مدروسة؟ أم أن النجاح‮ ‬منهج‮ ‬شامل‮ ‬يأتي‮ ‬محصلة‮ ‬لأسباب‮ ‬كثيرة؟‮ ‬

وهذا هو الفارق بين النجاح والفشل، فحين تسأل شخصًا لماذا فشلت؟ غالبا ما تكون الإجابة (لم أراجع دروسي، لا أعرف، نسيت أن أفعل، لم يحالفني الحظ، أخطأت التقدير......الخ) ولكن المنهج السليم لتحويل الفشل إلى نجاح يأتي بالمحاسبة والمراجعة لجوانب التقصير ، أي أن يعرف‮ ‬المرء‮ ‬ماذا‮ ‬يميزه‮ ‬عن‮ ‬الآخرين،‮ ‬فليس‮ ‬الأذكياء‮ ‬والعباقرة‮ ‬فقط‮ ‬هم‮ ‬من‮ ‬يصنعون‮ ‬النجاح،‮ ‬ولكن‮ ‬كل‮ ‬منا‮ ‬عبقري‮ ‬في‮ ‬إطار‮ ‬ما‮ ‬يملك‮ ‬من‮ ‬مقوّمات‮ ‬للإنجاز‮ ‬وقدرات‮ ‬خلاقة‮. ‬

إن‮ ‬تجاوز‮ ‬الفشل‮ ‬عبر‮ ‬جسر‮ ‬النجاح‮ ‬يصنعه‮ ‬أصحاب‮ ‬الإرادة‮ ‬القوية،‮ ‬فإذا‮ ‬كان‮ ‬الفشل‮ ‬يمثل‮ ‬خطوة‮ ‬للوراء،‮ ‬فإن‮ ‬تحويل‮ ‬الفشل‮ ‬إلى‮ ‬نجاح‮ ‬يمثل‮ ‬خطوات‮ ‬للأمام‮ ‬تدفع‮ ‬صاحبها‮ ‬لمزيد‮ ‬من‮ ‬الإنجاز‮. ‬

ولعل ما يستدعي منا النظرة العميقة والتحليل أن غالبية النجاحات العظيمة تنطلق من حالة من الفشل .دافعية النجاح هي أهم سلاح لمواجهة الفشل، فعلى الأفراد أن ينموا داخلهم دافع النجاح والتفاؤل، ويدعّموه بمزيد من العمل والاجتهاد والتخطيط والمثابرة، وكذلك على الإدارة في مختلف المؤسسات أن تدعم داخل موظفيها أو عمالها دافع النجاح، والإدارة الناجحة تصنع من الفشل نجاحًا بتغيير استراتيجياتها وسياساتها، وبداية التخلص من الفشل هو الاعتراف به كعثرة في طريق النجاح، ومن ثم دراسة أسبابه ومعالجتها وليس الهروب أو الاستسلام للفشل.

و جميعنا قد يفشل في شيء ما، أو في مرحلة من مراحل حياته، ولكن يمكننا أن نتعلم من هذا الفشل ونتعامل معه، وأن نعتبر الفشل حلقة في سلسلة النجاح، وإذا استطعت أن تجيب عن السؤال.. لماذا فشلت؟ فستكون الإجابة أكثر يسراً عندما تسأل.. كيف أنجح؟ فمن ذاق مرارة الفشل هو‮ ‬أدرى‮ ‬بالطبع‮ ‬بطعم‮ ‬النجاح،‮ ‬ومن‮ ‬يتعلم‮ ‬من‮ ‬أخطائه‮ ‬فسيقول‮ ‬وداعًا‮ ‬للفشل‮.‬
من انتقاء عبد الله بن آدم


عبد الله بن آدم

عدد المساهمات : 6
تاريخ التسجيل : 26/04/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى