منتدى الإتحاد العام الطلابي الحر*فرع الشلف*
السلام عليكم.
عزيزي الزائر.
تفضل بالدخول الى المنتدى ان كنت عضوا.
أو التسجيل ان لم تكمن عضو.
ادارة المنتدى

الى الاتحاديين 2

اذهب الى الأسفل

الى الاتحاديين 2

مُساهمة من طرف ibn elkassem في الجمعة مايو 22, 2009 1:26 am

15) ـ الومضة الخامسة عشر : تحقيق صدق الأخوة منجاة:
قال الامام الشافعي رحمه الله Sadمن صدق في أخوة أخيه : قتل علله ، وسدّ خلله ، وعفا عن زلله).
وقال يونس الصدفي رحمه الله Sadمارأيت أعقل من الشافعي ، ناظرته يوما في مسألة ،ثم إفترقنا ولقيني فأخذ بيدي ، ثم قال : ياابا موسى ، ألايستقيم أن نكون إخوانا وإن لم نتفق في مسالة).
16) ـ الومضة السادسة عشر : إربأ بنفسك أن تكون الورقة الجافة أو الحطبة اليابسة من الشجرة الضخمة :
قال سيد رحمه الله Sadالمرّة بعد المرّة يصاب بعض أفراد الجماعة بنزوات ، وفي كلّ مرّة يسقط اصحاب هذه النزوات كما تسقط الورقة الجافة من الشجرة الضخمة ، وقد يمسك العدو بفرع من الشجرة ويظن أنّه بجذب هذا الفرع سيقتلع معه الشجرة كلّها ، حتّّى إذا آن الأوان وجذب الفرع خرج في يده كالحطبة الجافّة لاماء ولاحياة ، وبقيت الشجرة).
17) ـ الومضة السابعة عشر : تشجّع ومارس الهبّة الصالحية :
يقول الراشد : (وقد ضرب الأستاذ صالح عشماوي رحمه الله مثلا لهؤلاء ، لعلّهم بقصته وتوبته يقتدون.
كان الأستاذ رحمه الله ورفع درجته من قدماء الدعاة ورجال الرعيل الأول ، ولبث مع الإمام المؤسس دهرا كأحسن مايكون الداعية عملا ، وأصبح عضو المكتب ، فلمّا قتل ألامام رحمه الله والمحنة جاثمة : إختلطت أوراق ، وأشتبهت أمور ، وتحرّكت وساوس ، فافتتن نفر ، وجعلوا الأستاذ رأسا عليهم ، ثم مرّت السنوات الحالكة ، وطالت المحنة ، فندم على ماكان منه ، وطلب أبلغ صور التوبة النّصوح.
وقد زرت دار مجلّة الدعوة يوما فوجدت شيخا وقورا يجلس بتواضع على كرسي خيزران قديم خارج باب الشقّة كأنّه بوّاب ، ولكنّه مهيب ، وله طلعة نورانية.
فسلّمت عليه واستأذنته ، فأذن ، فدخلت ، فقال لي أخ ممّن هناك : هل عرفت ذاك الرجل المحترم الذي كأنّه بوّاب.
قلت : لا ، لكنّه استرعى اهتمامي.
قال: ذاك صالح عشماوي ، يرى نفسه استروحت يوم جعله المشاكسون رأسا ونادوا به أميرا ، وعزم على أن يرجع جنديا في آخر الصف ، ويصرّ على أنّ ذلك من تمام توبته ، فأختار أن يكون بوّابا ، ولو يعلم أنّ هناك منزلة أدنى من منزلة البوّاب لسارع إليها ، يلغي بذلك ماسلف منه من تطلّع للصّدارة .
فعجبت ودهشت لهذه الرّوح الصّافية والقلب الكبير.
ثمّ قال لنا الأستاذ عمر التلمساني رحمه الله : دعونا له ، ودعوناه أن يكون أخا لنا يشارك كالآخرين ، ويتوب الله على من تاب ، ولكنّه أبى ورفض ، وأصررنا وبلغنا غاية الجهد في إقناعه ، لكنّه أصر إصرارا على أن يعاقب نفسه بالتأخير .
ثمّ خطبنا الأستاذ عمر رحمه الله بعد سنوات فقال: لقد تاب الأستاذ صالح عشماوي توبة أحسبها لو وزّعت على دعاة الإسلام في القاهرة جميعا لوسعتهم. رحمهم الله جميعا ، وعصمنا من الفتن بعدهم).
18) ـ الومضة الثامنة عشر : لن تذهب بعيدا وستحنّ لبيتك الأول العامر إن صدقت :
قال الشاعر : نقّل فؤادك حيث شئت من الهوى ماالحب إلا للحبيب الأول
كم منزل في الأرض يألفه الفتى وحنينه أبدا لأول منـــــزل
19) ـ الومضة التّاسعة عشر : الإعتذار وقبوله من شيم العظماء :
قال رسول الله صلى الله عليه وسلمSadمن إعتذر إلى أخيه بمعذرة لم يقبلها كانّ عليه مثل خطيئة صاحب مكس)(رواه ابن ماجه).
وقال الشاعر : قيل لي : قد أساء إليك فلان وقعود الفتى على الضيم عار
قلت: قد جاءنا فأحدث عذرا ديّة الذنب عندنا الإعتـــــــذار
20) ـ الومضة العشرون : فلنطوي الصفحة ولنجدّد العهد :
قال الشاعر : من اليوم تعارفنا ونطوي ماجرى منّا
فلاكان ولاصار ولاقلتم ولاقلـــــــــنا
وإن كان لابـد من العتب فبلحسنـــــــى
وقال الآخر : تعالوا نطوي الحديث الذي جرى ولاسمع الواشي بذاك ولادرى
تعالوا بنا حتّى نعود إلى الرضــا وحتّى كأنّ العهد لم يتغيــــــــرا
لقد طال شرح القال والقيل بيـننا وماطال ذاك الشرح إلاّ ليقصرا
من اليوم تاريخ المحبّة بيننـــــــــا عفا الله عن ذاك العتاب الذي جرى
وفي الأخير نختم هذه الومضات بدعاء العلاّمة البشير الإبراهيمي رحمه الله الذي يقول فيه : ( اللّهم هب لنا توفيقا ينير الطّريق ، وهداية تقي العثرات، وعناية تأخذ باليد إلى الحق ، ويقينا يزيل اللّبس في مواطن الشبهات ، وتأييدا يثبّت الأقدام في مواقع الزلل ، وثباتا يعصم من الفرار في ميادين الصّراع بين الخير والشّر ، وصبرا يزع عن النّكوص على الأقدام ، وشجاعة تفلّ الحديد ، وتنسخ آية هذا العصر الجديد ، وبيانا يفحم الخصم في مواقف الجدل ، وعفّة تقهر الغرائز الجامحة والشهوات العارمة والمطامع المعترضة بكلّ سبيل ، وأفض علينا لطفا يصحب خفايا الأقدار عند حلول المصائب ، وأصحبنا ولاية منك تخرجنا من الظلمات إلى النور.
اللّهم جنّبنا زلّة الرأي ، وزلزلة العقيدة ، ودغل الضمير ، ورين البصيرة ، وخيبة الرّجاء ، وطيش السّهام ، وجنّبنا الخوف من غيرك ، والجحود لخيرك ، والبخل عليك برزقك ، والرّهبة من عدوّك ، والضّلال في معرفتك ، والهجر لكتابك ، والشّكّ في وعدك ، والإستخفاف بوعيدك ، والدخّل في الإنتساب إليك) آميــــــــــــــــــــــــــــــــــــن
avatar
ibn elkassem

عدد المساهمات : 114
تاريخ التسجيل : 25/02/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الى الاتحاديين 2

مُساهمة من طرف عاشقة الجنة في السبت مايو 23, 2009 12:59 am

اللهم امين امين امين

عاشقة الجنة

عدد المساهمات : 273
تاريخ التسجيل : 10/02/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى